جامعة بوليتكنك فلسطين تعقد ورشة عمل عن استخدام مجموعات العمل في التعليم والتعلم والتقييم للطلبة

عقد مركز التميز في التعليم والتعلم ورشة عمل بعنوان " استخدام مجموعات العمل في تعليم وتقييم الطلبة " مع د. محمد التميمي ود. تامريكا من مركز اللغات والترجمة. حيث  قدمت د. تامريكا عرضا عن أهمية استخدام مجموعات العمل خلال المساق الدراسي والتي تتيح تبادل الخبرات وتطويرها بين الطلبة وتساعد المدرس في عملية التقييم  لهم.  وأوضحت الدكتورة أن التعلم من خلال المجموعات يتيح للطلبة بتبادل المعلومات والخبرات وبناء أفكار جماعية مما يخلق أداء أفضل لهم ، وهو يعتمد على فكرة أن الأفراد يتعلمون من خلال بناء معرفتهم الخاصة ، وربط الأفكار والخبرات الجديدة بالمعارف والخبرات الحالية لتشكيل فهم جديد أو معزز ، وهذا الأمر له الأثر الإيجابي على أداء الطلاب وعلاماتهم خلال الفصل الدراسي. كما أوضح د. محمد التميمي – مدير مركز اللغات والترجمة - أن هذا النوع من الأساليب في التدريس والتقييم والقائم على العمل الجماعي له العديد من الفوائد على كل من الطلبة والمدرس والتي تتمحور نحو مساعدة الطلبة في عملية التقييم لأنفسهم ولزملاءهم و لتأثيره الايجابي على شخصية الطالب واكتسابه لخبرات جديدة ، إضافة  لدوره في تخفيف الوقت والجهد على المدرس . كما ذكر التميمي عددا من الصعوبات والعوائق التي تعيق المدرس/المدرب  من استخدام  العمل الجماعي كأحد أدوات التقييم الرئيسية ، ومعظمها ينبع من استخدام تعليمات غير واضحه ، وتقييم غير متوازن لأعضاء المجموعة ، وردود فعل سلبية من الطلبة على الرغم من فوائدها الواضحة للطلبة. كما عرض التميمي عددا من النماذج والتقارير والتي تتضمن معاييرلتقييم الطلبة ولطبيعة العمل او المشروع ، اضافة الى معايير لتقييم العمل الجماعي من خلال مجموعات العمل ، كما أوصى بضرورة تقديم تدريبات عملية للمدرسين على تطبيق مثل هذا النوع من اساليب التعلم.
هذا وقد حضرورشة العمل 32 مدرس ومدرسة من مختلف كليات الجامعة والذين أبدوا اهتمامهم بهذا الموضوع و شاركوا في النقاش حول امكانية تطبيق هذا النمط الغير تقليدي في التعليم والتعلم ، كما قدموا اقتراحاتهم بعقد ورشات عمل تكميلية وعملية  لمثل هذا النوع من اساليب التعلم الجامعي.